أعراض سرطان الثدي | معلومة
موسوعة مصرية

أعراض سرطان الثدي

التطور الذي يشهده العالم هذه الأيام ساهم في انخفاض الوفيات الناتجة عن إصابة السيدات بسرطان الثدي، حيث قبل هذا التطور كان إصابة السيدة بسرطان الثدي يعني استئصال للثدي بالكامل والذي لم يصبح موجود هذه الأيام، لذلك سنعرض لكم اليوم عبر موقعنا معلومة أعراض سرطان الثدي وأهم أسبابه وطرق علاجه وأهم العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة، نتمنى لكم دوام الشفاء والصحة.

 أسباب الإصابة بسرطان الثدي

لا يوجد سبب واضح حتى الآن لإصابة السيدات بهذا النوع من السرطان، حيث أن سرطان الثدي يعني نمو الخلايا بشكل غير طبيعي في الفصوص المكونة للثدي وهو الأكثر انتشاراً أو في القنوات الخاصة بالحليب وهو الأقل انتشارا، تنتقل خلايا الورم الخبيث إلى أماكن أخرى عن طريق العقد اللمفاوية أو عن طريق الدم فيصيب الإبط.

تحدث الإصابة بسرطان الثدي لسيدة من بين ثماني سيدات بسبب عامل الوراثة بنسبة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة بالمائة، ليس حتمي أن تصاب السيدة التي تحمل جينات المرض بالمرض في حالة إصابة والدتها أو شقيقتها ابنتها، حيث أنه من الممكن أن تصاب السيدة بسرطان الثدي بسبب إصابة قريبات ها من الدرجة الثانية مثل عمتها أو خالتها أو جدتها.

من الممكن أن تصاب السيدة بمرض سرطان الثدي بسبب خلل في الخلايا المكونة للثدي، نتيجة لتعرض السيدة لإشعاع خطير في مراحل النمو عندما كانت السيدة في مرحلة النمو والمراهقة، كما أن وجود السيدة في فترة مراهقتها في أماكن يوجد بها المواد الناتجة عن احتراق التبغ أو تعرضها للدخان الناتج عن تفحم اللحم الأحمر.

أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بخطر سرطان الثدي

يصيب سرطان الثدي السيدات بنسبة أكبر من الرجال، كما أن سرطان الثدي يصيب السيدات بعد تجاوزهم إلى الخمسين من عمرهم.

من الممكن أن تصاب السيدة مرة أخرى بسرطان الثدي بعد أن أصابها في وقت ما، وقامت باستئصاله أو عندما أصابها ورم حميد فما مضى، فمن الممكن أن يصيبها سرطان الثدي بصورة أشرس.

تصاب السيدة بسرطان الثدي في حالة وجود المرض في تاريخ أسرتها من الدرجة الأولى أو حتى الدرجة الثانية.

يزداد احتمال إصابة السيدة بسرطان الثدي في حالة بلوغها في سن مبكر، حيث أنه ارتفاع هرمون الإستروجيني يؤثر بطريقة سلبية على خلايا الثدي.

يزداد نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي إذا استمرت الدورة الشهرية معها وقت طويل، لأكثر من عمر خمسة وخمسون عاما.

كيف اعرف سرطان الثدي

يزداد نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي في حالة أنجبت السيدة في عمر متقدم، حيث أن ذلك يؤدي إلى ارتفاع هرمون إستروجينيين في جسمها مما يتسبب في إصابتها بسرطان الثدي.

يزداد نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي بسبب تناولها عقارات مكونة من هرمونات مثل هرمون منع الحمل لمدة تزيد عن عشرة سنين، والذي ينتج عنه خلل في نمو خلايا جسمها.

أثبتت الدراسات أن النساء الآتي قمت بالإنجاب أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي من السيدات التي لم تنجبن.

تزيد نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي إذا تعرضت لأشعة ما أثناء علاجها من مرض آخر، حيث تؤدي تلك الأشعة إلى إحداث تغير في طريقة نمو خلايا الثدي ونموها بشكل متغير والذي يؤدي إلى إصابتها بسرطان الثدي.

تزيد نسبة إصابة السيدة بمرض سرطان الثدي إذا كانت لا تحافظ على وزنها ولا تمارس أي نوع من أنواع الرياضة وتعتمد على الجلوس فترات طويلة في اليوم سواء في عملها أو في منزلها.

تزيد نسبة إصابة السيدة بسرطان الثدي في حالة إذا كانت من السيدات المدخنات بشراهة أو تتناول الطعام بأسلوب خاطئ ولا تحافظ على وزنها، كما إن الدراسات أثبتت أنه من الضروري حصول السيدات على نسبة معينة من عنصر اليود لحمايتهم من الإصابة بعدة أنواع من السرطان.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.