الأعراض المبكرة لسرطان الثدي | معلومة
موسوعة مصرية

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

حقق الأطباء عدد كبير من الإنجازات في علاج سرطان الثدي والذي يصيب السيدات بصورة كبيرة، كما أنه من الممكن أن يصيب الرجل أيضا لكن بنسبة بسيطة لا تقارن بالسيدات، تلك الإنجازات كان لها دور واضح في انخفاض الوفيات الناتجة عن هذا المرض، وذلك بسبب انتشار الوعي وزيادة مراكز فحص الثدي مجانا، مما تسبب ذلك في قلة عمليات استئصال الثدي بأكمله، حيث أنها لم تعد تحدث إلا بأعداد بسيطة مقارنة بما سبق، لذلك سنعرض لكم اليوم من خلال موقعنا معلومة الأعراض المبكرة لسرطان الثدي، سنوضح الأعراض المبكرة والأعراض الدالة على انتشار المرض، كما سنذكر طرق العلاج ونتمنى لكم دوام الصحة والشفاء.

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي

يوجد عدد من الأعراض الهامة التي تعتبر دلالة على أن تلك السيدة تعاني من سرطان الثدي، سنذكرها لكم خلال السطور التالية:

تعاني السيدة المصابة بسرطان الثدي بتغيير في شكل الجلد الخارجي فوق الورم، تشعر السيدة المصابة بسرطان الثدي بآلام شديدة في عظامها، كما تفقد تلك السيدة الوزن بشكل ملحوظ، وتدل تلك الدلالات أن المرض في مراحل متقدمة، كما تدل أن المرض منتشر.

علامات الإصابة بمرض سرطان الثدي

يوجد عدد من العلامات التي تشير إلى أن هذه السيدة مصابة بسرطان الثدي لكن مازال المرض في بدايته، فعلى سبيل المثال ظهور جسم غريب أو كتلة صلبة واضحة في الثدي، من ضمن الإشارات أن تلك السيدة مصابة بسرطان الثدي هو إفراز الثدي لمادة ليس لها لون وفي بعض الأوقات يكون لونها مثل لون الدم ومن الممكن أن تكون تلك المادة ذات اللون الأخضر أو اللون الأصفر ومن الممكن أن تكون بيضاء فتشبه الصديد والقيح.

تكون السيدة مصابة بسرطان الثدي عند شعورها أن هناك فرق واضح بين الثديين في الحجم واللون، حيث من الممكن أن يصبح أحدهم أكبر من الثاني بشكل ملحوظ وواضح، كما أن من أهم دلالات إصابة السيدة بسرطان الثدي هو أن يكون لون جلد الثدي من الخارج مثل قشرة البرتقال ولونه أحمر.

يتحول شكل حلمة ثدي السيدة المصابة بسرطان الثدي إلى شكل مدبب ومسنن عند لمسها، كما تلاحظ السيدة أن مكان الحلمة يتغير، فتنتقل إلى اليمين أو إلى اليسار.

تعاني السيدة المصابة بسرطان الثدي بأن جلد الثدي المصاب بأكمله أصبح مسطح، ويظهر هذا جيد عند النظر إلى الثدي غير المصاب بالسرطان.

تشعر السيدة المصابة بسرطان الثدي بآلام في منطقة الإبط وفي منطقة الثدي في أوقات غير أوقات فترة الدورة الشهرية، حيث أنه تتوقف آلام الثدي بعد الانتهاء من الدورة الشهرية، أما الآلام الناتجة عن سرطان الثدي فتستمر فترات طويلة.

أنواع علاج سرطان الثدي

يوجد عدد من أنواع العلاج الخاص بسرطان الثدي والذي يعمل على إنهاء ذلك المرض من السيدة والتي تحتاج بعد ذلك لمتابعة دورية حتى يمكن السيطرة عليه في حالة عودته مرة أخرى، يقوم الأطباء بالتدخل الجراحي لإزالة الجزء المصاب بالسرطان فقط وليس استئصال الثدي بأكمله كما كان يتم فيما مضى، يوصي الأطباء أن في حالة الاستئصال الجزئي للثدي للتخلص من المنطقة المصابة، فإنه يجب على السيدة بعد ذلك أن تكمل علاجها عن طريق العلاج الإشعاعي للقضاء على أي خلية سرطانية ما زالت موجودة ولم يتم استئصالها.

أنواع من جراحات استئصال الثدي

استئصال لجزء بسيط من الثدي و التخلص من جزء أو مقطع من الثدي المصاب و استئصال الثدي بأكمله، أوصى الأطباء أن تخضع السيدة المصابة بسرطان الثدي بالكشف على الغدد اللمفاوية في منطقة الإبط في حالة إصابتها بسرطان الثدي الانتشاري، إذا وجد الطبيب أن تلك الغدد اللمفاوية أسفل الإبط مصابة فيجب أن يتخلص منها بالكامل حتى لا تنقل المرض لمنطقة أخرى.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.