الخجل عند الاطفال وعلاجه | معلومة
موسوعة مصرية

الخجل عند الاطفال وعلاجه

الخجل عند الأطفال من أهم المشاكل التي يواجهها الآباء والأمهات، حيث أن الخجل يجعل الطفل يميل للعزلة والانطوائية ، ويجعله طفل غير اجتماعى ووحيد دائما ويتحاشى الجميع ، فهذه المشكلة تجعل الآباء والأمهات يقلقون بشأن أطفالهم ، ويقبلون على وجود حلول فورية للتخلص من هذه المشكلة التي من الممكن أن تتفاقم وتظل مع الطفل حتى يكبر، ولا يقدر على ممارسة حياته بشكل طبيعي ، ويلجأ إلى الحلول النفسية التي من الممكن جعله أكثر سوءا ، لذلك علينا حل هذه المشكلة منذ الصغر ولا نتركها تكبر مع الطفل.

مفهوم الخجل

الخجل هو عبارة عن حالة انفعالية تصيب الطفل وتجعله لديه شعور بالنقص والعيب ، ويشعر دائما بعدم الراحة والقلق والخوف وعدم الأمان ، عادة الطفل الطبيعي لا يشعر بهذه الأشياء، كما أوضح الأطباء أن الطفل الخجول لديه  حالة انفعالية حادة ومعقدة  تنعكس على سلوكه ويتسم سلوكه بالجمود والخمول وشعوره الدائم بالنقص، ودائما الطفل الخجول متردد في قرارته، وكذلك منعزلا في حياته الشخصية ، وكذلك ينمو هذا الطفل بخبرة محدودة لا تجعله قادر على التكيف في المجتمع وبناء علاقات إجتماعية ، وقد تكبر المشكلة وتتفاقم نتيجة تجاهل الآباء والأمهات وعدم الإحساس بمعاناة الطفل من تلك المشكلة .

أعراض الخجل 

تظهر أعراض الخجل عند الأطفال أما عن طريق أعراض جسدية مثل احمرار الوجه ، الشعور بالغثيان ، وتقطع الأنفاس ، وكذلك الرجفان ، العرق الزائد نتيجة الخجل،  اضطرابات تحدث في المعدة ، زيادة ضربات القلب ، جفاف الفم وبلع الريق المتكرر ،  وقد تظهر الأعراض عن طريق أعراض سلوكية  مثل الهروب من التجمعات ،  وكذلك الهرب من أنظار الناس، وأن يكون عديم الثقة في نفسه وفي من حوله، نقص في المهارات الإجتماعية ، وكذلك الالتصاق الدائم في الوالدين في حالة وجود ضيوف أو عدد من الناس ، والاعتماد على الوالدين في أكثر الأحيان ، واتباع طريقة الانسحاب في كل الطرق ، السكوت والصمت الدائم من أسباب الخجل، وكذلك عدم النظر لمن يتحدث إليه ، الابتعاد الدائم عن اللعب مع الأصدقاء والانشغال بلعبته فقط والذهاب إلى حجرته ليكون وحيدا، الشعور بالسقوط وكأن الأرض تدور به دائما ، الأنانية الشديدة التي تجتاح الطفل الخجول ، وأخيرا الشعور الدائم بالنقص .

أسباب الخجل

تختلف أسباب الخجل لدى الأطفال على حسب كل طفل والبيئة المحيطة والظروف التي يعيشها وكذلك مدى استجابة الأطفال لبعض الأمور ولكن هناك أسباب عديدة تكاد تكون مشتركة بين الجميع .

  • قد تكون أسباب الخجل أسباب وراثية تابعة لجينات وراثية موجودة في العائلة أو يتسم بها أحد الوالدين فالطفل الذي  يحمل أحد جينات الخجل يكون أكثر عرضه من الطفل الذى لا يحمل تلك الجينات .
  • أساليب التربية فهناك أسلوب تربية  يعتمد على القسوة والإهانة للطفل حيث أن الإهانة وعدم التربية السليمة  والعقاب الدائم للطفل يجعله دائما طفل انطوائي يميل إلى الخجل.
  • وجود نماذج خجولة أمام الطفل سواء أحد الوالدين أو أحد الأهل والأصدقاء فيحاول محاكاتهم وتقليدههم .
  • الإفراط في تأنيب ومعاقبة الطفل، والسخرية منه في بعض الأشياء التي يفعلها وجعل الآخرين يضحكون عليه ، حيث يؤدى ذلك إلى الشعور بالخجل والحرج من الجميع وكذلك عدم الثقة في نفسه فيبدأ بالانسحاب من أى تجمعات أو حفلات وغيرها من المناسبات .
  • التدليل الزائد للطفل والإفراط في ذلك يعمل على شعور الطفل بأنه مدلل وخجول ودائما .
  • من الممكن أن تكون مشاعر النقص التى تنتاب الطفل نظرا لوجود بعض الأمراض أو العاهات الجسدية مما تجعل الطفل يشعر بالخجل وأنه أقل ممن حوله .
  • انخفاض المستوى الدراسى أو المستوى الاجتماعي  تلك من الأسباب التي تعمل على جعل الطفل خجول ولا يقدر على مواجهة الغير والانسحاب منهم فور وجودهم .
  • وصف الطفل دائما أنه خجول يجعل الطفل يميل إلى هذه الصفة لتصبح فيه دائما .
  • افتقاد الطفل لشعور الأمن والطمأنينة  والشعور بالخوف والقلق  وذلك لخوفه الشديد من الاختلاط بالغير والخوف من مواجهتهم حيث من الممكن أن يذكروه دائما بخجله  فيفضل الابتعاد عنهم .
  • تجريح الطفل ونبذه أمام أصدقائه وأقرانه حيث أن الآباء والأمهات يظنون أن مقارنة الطفل بزملائه وأصدقائه سواء في الدراسة أو في الأكل أو السلوك وغيرها من الأمور التي يسعى الآباء لوجودها في أطفالهم، أن ذلك يحفز الطفل للقيام بها  ولكن ينعكس على الطفل بالسلب فيشعر بالنقص وعدم الثقة في نفسه فينتابه شعور الخجل .
  • بعض الاضطرابات التي يعانى منه الطفل كاضطرابات اللغة  أو اضطرابات الإعاقة والامراض الأخرى مثل السمنة المفرطة والحمى وغيرها مما يؤدى إلى انسحاب الطفل والشعور بالخجل .
  • السكن في إحدى المناطق النائية والبعيدة عن التجمعات السكنية مما يجعل الطفل يميل للعزلة  والخجل .
  • الخلافات الأسرية التي تحدث أمام الطفل يجعله يميل للانطواء والخجل .
  • من الممكن أن يكون الفقر سبب من أسباب الخجل  .
  • تضارب التربية للأطفال بين الوالدين .

وسائل تخلص طفلك من الخجل 

  • عدم مقارنة الأطفال بغيرهم  من الأصدقاء والأقارب ومدح طفلك وجعله يثق في نفسه وتركه يقوم ببعض الواجبات  بنفسه ولا تقوم بمساعدته في بعض الواجبات المدرسية وجعله يعتمد على نفسه في جميع الأشياء مع الحرص على مراقبته فقط .
  • عندما ترى طفلك خجول في موقف ما لاتسمح له بالانسحاب بل اجعله يواجه الموقف بنفسه ويندمج مع الجميع، والحرص على إقامة مناسبة وحفلات والذهاب إلى أماكن تجمع الناس والاختلاط بهم مع عدم لومه أو تجريحه، والحرص كل الحرص على عدم وصفه بالخجول حتى لا يشعر بالتبعية لتلك الصفة .
  • تناول الأطعمة والأغذية التي تحمي الطفل من الإجهاد والتعب والتي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والكالسيوم والحديد .
  • لا تجعل طفلك أقل من أى أحد وكذلك العمل على غرس القيم والمبادئ لدى الطفل ليكون دائما طفل قنوع .
  • مكافئة الطفل عندما يقوم بالاندماج مع أحد الأطفال على أن تجعله يعرف أن ذلك عمل جيد يستحق المكافئة عليه .

طرق أخرى للتخلص من الخجل :

  • احكى له قصص تدل على الاندماج والأصدقاء والتجمعات فمن خلال القصص من الممكن أن يعرف الاتحاد قوة وأنه وهو بمفرده ومنعزل عن الناي لا يستطيع القيام بفعل أى شىء
  • اجعل الطفل يلعب في النادي الألعاب الجماعية السلمية التي تساعد الطفل في التخلص من الانطوائية والعزلة وجعله طفل اجتماعي.
  • الحرص على تكوين صداقات  ومهارات اجتماعية .
  • اتخاذ أسلوب الحوار والمناقشة من قبل الوالدين مع الأطفال وتشجعيه على الحوار والمناقشة مع الآخرين فذلك يقلل من خجله وكذلك انطوائيته.
  • تدريب الأطفال على الاسترخاء  لتقليل  الخجل وأسبابه .
  • تدريب الأطفال على العلاج الانفعالي للعقل  عن طريق تعليم الطفل أن يتحدث مع ذاته للتخلص من الخجل واستبدال الأفكار السيئة بأفكار تعليمية جيدة .

الخجل عند الأطفال مشكلة لابد أن يلاحظها الآباء والعمل على حلها قبل أن تتفاقم وتصبح مشكلة نفسية تستدعى الذهاب إلى الأطباء النفسيين ، لذلك حافظوا على أطفالكم منذ الصغر.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.