الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة | معلومة
موسوعة مصرية

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

يوجد كثير من الأمهات لا يعلمون ما هي طرق رضاعة الطفل الطبيعية في الشهور الأولى وكيفية تنظيمها خصوصاً إذا كانت تلك هي التجربة الأولى للأم أن تقوم بإرضاع طفلها الجديد, حيث أن عملية الرضاعة تعتبر أهم الأمور التي يجب أن تكون الأم على دراية كاملة بها لتغذية طفلها تغذية سليمة.

أنواع الرضاعة وأيهما أفضل

  • رضاعة طبيعية.
  • رضاعة صناعية.

وتعتبر الرضاعة الطبيعية هي الأفضل وذلك لأن حليب الأم هو أفضل غذاء للطفل حديث الولادة, حيث يحتوي علي جميع احتياجات جسم الطفل للنمو الطبيعي والسليم, وتعد الرضاعة الطبيعية للطفل تقلل من نسبة إصابة طفلك بالأمراض المعرض لها مثل التهاب الأذن, التهاب القصبات الهوائية والرئة, الالتهابات المعوية.

بينما يتم اللجوء إلى الرضاعة الصناعية لتعويض النقص من الرضاعة الطبيعية, وذلك تحت تأثير مشكلة ما عند الأم أو نقص الحليب لديها, أو تأثر الطفل بأحد الأمراض عند ولادته, ولكن إذا تمت المقارنة بين الذين تمت رضاعته بطريقة طبيعية والذين تمت رضاعته بطرق صناعية.

نجد أن من تمت رضاعته رضاعة طبيعية يتميزون بأقل إصابة بالأمراض ويتمتعون بصحة جيدة, ومنها:

  • يتمتعون بضغط دم منخفض نسبياً عن الرضاعة الصناعية.
  • مستوي الكوليسترول أكثر انخفاضاً في الدم.
  • أقل عرضة لزيادة الوزن الغير طبيعي والسمنة.
  • قليلاً ما يصابون بمرض السكري.

وتعتبر الرضاعة الطبيعية مفيدة إلي الأم جداً فهي تساعدها علي إنقاص الوزن, كما تساعدها على خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي, حماية الأم من الإصابة بسرطان المبيض قبل أن تبلغ سن اليأس, حماية الأم من الإصابة بمرض السكري.

فترة الرضاعة الطبيعية 

توصي المنظمة العالمية للصحة بإرضاع الطفل لمدة ستة أشهر منذ ولادته بحليب الأم فقط, ثم البدء في إعطاء طفلك أطعمة أخرى مختلفة بجانب حليب الرضاعة الطبيعية, ومن الضروري الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حتى بعد أن يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الأخرى.

وذلك لأن حليب الأم يساعد على نمو الجهاز المناعي للطفل, ويعطي الطفل كل ما قد يحتاجه لمساعدته في النمو بصحة جيدة, ومن المقرر أن تستمر الرضاعة الطبيعية حتى يتم الطفل عامين من عمره بجانب ما يتناوله من الطعام الصلب.

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة
الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

الرضاعة الطبيعية بصورة صحيحة

  • من الضروري اختيار المكان المناسب والمريح حتي تقومي بعملية رضاعة الطفل بصورة سليمة.
  • تهيئة الجو المناسب والمعتدل, حيث أن درجة الحرارة تؤثر على عملية الرضاعة.
  • تأخذ فترة الرضاعة من 7 إلى 15 دقيقة.
  • الابتعاد عن الضوضاء والجلوس في مكان هادئ عند البدء في إرضاع طفلك.
  • من الضروري التغلب على الملل الذي من الممكن أن يصيبك بينما ترضعين طفلك.
  • استخدام الوضعية التي تساعد على راحتك وراحة طفلك .
  • حمل الطفل بطريقة لا تسبب ألم إلي ظهرك وذراعيك, ويمكنك استعمال المخدات والوسائد لمساعدتك في ذلك.

العلامات التي تشير إلى إشباع الطفل الرضيع

من الضروري معرفة إذا كان طفلك لا يزال جائع أم لا, حيث لابد من توفير الرضاعة الطبيعية الكافية لإشباع طفلك, وذلك نظراً إلي ضرورة تغذية الطفل خلال السنة الأولى من عمره لضمان النمو الصحي والعقلي بصورة جيدة.

  • تظهر علي الطفل بعض العلامات التي تدل على حالة الطفل من الجوع والشبع مثل البكاء أو الحركة والتمايل تجاه الثدي أو الطعام, أو مص الأصابع والإشارة إلى فمه.
  • بينما العلامات التي تدل على شبع الطفل وتناوله ما يحتاج من الطعام, مثل الابتعاد عن الثدي أو الطعام, رفض الطعام عند تقديمه إليه, الاستغراق في النوم, تحريك اليدين وإغلاق الفم بإحكام.

مدة الرضاعة الطبيعية

يجب أن يحصل الطفل الرضيع على فترات رضاعة وفيرة من 8 إلي 12 مرة يومياً, حيث أن الأطفال الرضع يعرفون ما إذا كانوا جائعين أو اكتفوا من الرضاعة, وتستمر الفترة الواحدة من 10 إلى 15 دقيقة, بينما من هم يتناولون الرضاعة بالحليب الصناعي يجب أن يتم تغذيتها من 7 إلى 10 مرات يومياً.

عند بدء الطفل في تناول الأطعمة الأخرى, يتم تقليل الاعتماد على الرضاعة الطبيعية تدريجياً بصورة طبيعية, فيتم عنج ذلك زيادة كميات الأطعمة الأخرى التي يتناولها لتعويض ما يحتاجه الطفل من غذاء.

تنظيم الرضاعة الطبيعية 

  • يتم إرضاع الطفل خلال أوقات محددة في اليوم, والالتزام بمواعيد الرضاعة اليومية قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن إطعام الطفل العصير والماء, ومن الضروري تقديم الحليب الطبيعي فقط.
  • معرفة الكم الذي يحتاج إليه طفلك ليكتفي من الرضاعة يومياً.
  • الانتباه إلى الطفل عند إصدار الإشارات التي تعبر عن احتياجه إلي الرضاعة, مثل مص الأصابع والبكاء وتحريك الشفاه.
  • المتابعة مع طبيب مختص للأطفال لمعرفة مدى احتياج الطفل الرضيع من الغذاء والفيتامينات, وضمان الحصول على نمو قوي وصحي للطفل.
  • عدم القلق إذا ظهر على الطفل بعض التغيرات في شهيته تجاه الرضاعة خلال بعض الأحيان, فذلك من الطبيعي حيث لا يأكل الطفل الرضيع بنفس المقدار في كل مرة.
  • متابعة وزن الطفل بشكل دوري عند الطبيب, والتأكد من العلامات الحيوية الأخرى.
  • لابد من استشارة الطبيب إذا شعرت الأم بتعب أو إرهاق خلال الرضاعة أو الشعور بألم, او ثبات وزن الطفل وعدم اكتساب تغيراً في الوزن.
  • من الضروري الاهتمام بتغذية الأم لضمان صحة أفضل لها ورضاعة أفضل للطفل الرضيع.
  • من المهم ان تنال الأم فترات نوم كافية للمحافظة على صحتها, فمن الممكن أن تكون تلك الفترات أثناء نوم الطفل.

نصائح للأم عند رضاعة الطفل الطبيعية

  • من الضروري البدء في عملية رضاعة الطفل وذلك بعد الولادة سريعاً, وذلك نظراً لأهمية هذه الخطوة لوضع أساس إمدادات الهرمونات الطبيعية في جسم الطفل.
  • تعد عملية رضاعة الطفل الأولى للأم مهمة لأنها تجعل السكر يستقر في دم الأم والرضيع.
  • إعطاء فرصة للطفل والأم لمعرفة كل منها بعضهم البعض وملامسة أجسادهم معاً.
  • التأكد من رضاعة الطفل طبيعياً وعدم إعطائه أي رضاعة صناعية له خلال الأيام الأولي.
  • يجب المتابعة مع الطبيب المختص خلال فترات رضاعة الطفل الطبيعية , وذلك لأن فقد كميات من الدم كبيرة جداً تؤثر سلباً على توفير الكميات المناسبة لحليب الأم إلى الطفل الرضيع.
  • يمكن استخدام شفاط الحليب وذلك لإخراج الحليب الزائد من الثدي ومنع تحجر وحدوث تورم إلى ثدي الأم.
  • استخدام وسادات الرضاعة, حيث القيام بعملية رضاعة الطفل على وسادة يقلل من تعب الأم ويجعل الرضاعة تتم بصورة صحيحة وصحية.
  • من الضروري شرب كميات كبيرة من الماء, حيث أنها تفيد الأم كثيرا وتسهل عليها عملية رضاعة الطفل الطبيعية وتقوم بتوفير الكميات التي يحتاجها الطفل من اللبن.
  • هناك بعض الأطباء ينصحون باستخدام كريم ترطيب وذلك لتهدئة الحلمات المتشققة والمؤلمة, وهذا الكريم المرطب آمن على طفلك و قابل للهضم وغير مؤثر تماماً على رضاعة الطفل.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية, حيث أن عديد من الأدوية تؤثر علي عملية رضاعة الطفل تأثيراً قوياً ويمكن أن تؤثر بذلك على صحة الطفل وتتسبب في حدوث مشاكل صحية وجسدية.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.