اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات وأهم الأساليب الخاطئة التي يستخدمها الآباء في التربية
موسوعة مصرية

اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات

اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات، حيث أن التربية طرفيها هم الآباء و الابناء، وكما نعلم أن التربية السليمة هي البذرة التي يزرعها الآباء لإنشاء جيل صالح، وتعد التربية هي البنية الاساسية التي يقوم عليها المجتمع فإن صلحت البنية صلُح المجتمع بأكمله.

اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات

إن التربية ليست بالأمر السهل لما يحدث بها من بعض المشكلات التي لا حصر لها, وفيما يلي أهم هذه المشكلات:

الكذب:

  • قد يستخدم الابناء الكذب كوسيلة للهروب من شيء ما أو للتخلص من خوف بداخله أو لتجنب الوقوع في مشكلة.
  • يمكننا القول على الكذب أنه صفة مكتسبة وليست صفة فطرية,.
  • فمن الأفضل نقوم بشرح مخاطر و اضرار الكذب حتي لا يقوم الطفل باستخدامها كوسيلة لحل مشاكله.

الخجل:

  • الخجل هو عدم قدرة الأبناء  على التعبير عن رغبتهم و شعورهم, فهو يسبب الانفصال عن الحياة الاجتماعية.
  • و مع استمرار الخجل قد يصاب الابناء بالانطواء وهو الخوف من الانتقاد والسخرية,.
  • ويمكننا التغلب علي كل هذا بعمل التجمعات العائلية و الاختلاط الدائم بالأشخاص.

الغضب:

إن الكثير من الأطفال يمرون بمرحلة الغضب و يقوم فيها الأبناء  بكسر الأشياء والتعدي على إخوته بالقول أو الضرب,  وهنا يجب على الآباء شغل وقت الفراغ لدى الأبناء بالرياضة أو ببعض الأنشطة الاخرى.

الاضطرابات النفسية:

  • هو عادة ما يصاب به الأبناء وخاصة عند مرحلة المراهقة.
  • وهو عبارة عن مزيج من المشاعر المضطربة التي تظهر على  الأبناء في فترة يكونوا سعداء وأحيانا ثم عصبيا أو حزينا.
  • وهو نتيجة إصابة الأبناء بالاكتئاب عندما يميل الى العزلة ويقوم بالبكاء على اقل الاسباب.
  • ويمكنك التغلب علي كل هذا من خلال التركيز على الجوانب الإيجابية للأطفال، ومراعاة الجانب العاطفي واحتوائه أكثر.

العناد:

  • العناد يعد من أكثر المشكلات التي تواجه الآباء في التربية, فهو أسلوب يقوم الأبناء باتباعه أثناء عمل شيء يتعارض معه.
  • وغالبًا ما يستخدم الأبناء هذا الأسلوب نتيجة للقوة المستخدمة معهم في التربية.
  • ويمكن بالتغلب عليه وذلك من خلال القيام بتلبية متطلبات الطفل فيما هو صحيح ومشاركة لغة الحوار مع الأبناء منذ الصغر, فان الابناء يتعلموا ما يقوم به الآباء من تصرفات.

العصبية:

الطفل العصبى مشكلة تعاني منها كثير من الامهات والاباء أثناء التربية, فهي تنتاب الأبناء عند عدم الشعور بإشباع الحاجة التي بداخلهم, وعندما يسيطر الآباء عليهم بالكامل, مع عدم شعوره بدرجة من التقدير.

اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات
اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات

مشاكل الاباء في تربية الابناء

تظل هذه المشكلة قائمة من اول نضوج الأبناء, فإنه عند تحول الأبناء من مرحلة الطفولة إلى مرحلة ريعان الشباب.

ويتمرد الأبناء و ويقوم بمجادلة الكبار بنفس المستوى, ومن هنا تظهر مشكلة الأبناء المراهقين مع الآباء, وفيما يلي أبرز هذه المشكلات:

أولاً: اعتماد الآباء على الأمهات فى التربية

  • غالبًا يتواكل الاباء في أمور التربية على الامهات وذلك لصعوبة التفاهم بين الابناء المراهقين والآباء.
  • ويعود السبب في هذا إلى اعتقاد الآباء أن الامهات هم الأقدر على الاستيعاب, لتلك المرحلة التي يمرون بها الابناء, فهذا الاعتقاد خاطئ بالنسبة للآباء.
  • حيث أن شخصية الآباء تكون هي المؤثرة على الأبناء في ذلك الوقت مما يمتلكه الآباء من شخصية ديناميكية, حتي يعمل على إرشاد ووعي للأبناء المراهقين.
  • علاوة على ذلك العمل على إشباع الغريزة العاطفية التي تنشأ بداخل الأبناء, والعمل على منحهم الثقة بالنفس التي يريدها الأبناء.

ثانيا: التركيز على سلبيات الأبناء المراهقين

  • قيام الآباء بالتركيز على سلبيات الأبناء المراهقين يرجع إلى معتقدات داخل الاباء نحو أبنائهم في تلك المرحلة العمرية.
  • وفيها يقوم الاباء بالنظر إلى الأبناء بأنهم لم يفعلوا اي شيء ايجابي وجميع افعالهم سلبية غير مقبولة بالمرة,.
  • مع أن هذا المعتقد قد يكون غير نابع من الأبناء ولكنه قد يكون نتيجة تأثر الآباء ببعض الآباء الذين لديهم أبناء ذات تجربة سيئة في فترة المراهقة.

ثالثا: تقييد الآباء لحرية الأبناء

  • هي قيام الآباء بالتعامل مع أبنائهم كحيوان و بحاجة الى الترويض مع السيطرة على الأبناء والحد من حريتهم.
  • وهذا الأسلوب يعد من الأساليب الخاطئة التي يمارسها الاباء مع ابنائهم؛ وذلك لأن الأبناء في ذلك الوقت بحاجة الى مساحة من الحرية و اكتساب الثقة بالنفس.
  • حيث أن الابناء المراهقين بحاجة لاتخاذ بعض القرارات بأنفسهم دون الكبت من حريتهم.
  • ففي هذه المرحلة عند كبت الحرية يكون لدى الأبناء الممنوع مرغوب.

رابعا: قيام الآباء بمقارنة ابنائهم مع من هم في مثل سنهم

قد يغفل الآباء أن الأبناء في هذه المرحلة يكونوا عنيدين مع اعتزازه بنفسه, فهو في نظر نفسه متميزا عن الآخرين في نفس سنه, فان تلك المقارنة تكون له بمثابة الإهانة حتى لو صحيحة.

خامسا: الانتقاد المستمر الآباء للأبناء

في الغالب يقوم بعض الآباء باستخدام بعض الألفاظ الانتقادية مثلا (انت فاشل – انت غبي – انت لا تصلح لشيء – وغيرها من الالفاظ) نحو الأبناء وهو في اعتقاده أن هذه الانتقادات هي من إحدى أساليب التربية.

ولكنه لا يعلم أنه من خلال هذا الأسلوب يهدم الروح والتميز بداخل الأبناء مما يجعل الطفل يشعر بأنه لا قيمة له مع احساس الابناء بان اي عمل سوف يقومون به غير مرغوب فيه، ولن ينجح به.

سادسا: تجاهل الآباء للأبناء

  • يقوم الآباء بتجاهل الابناء فلا يحدث تواصل بينهم وبين ابنائهم مع عدم بذل جهد للمواصلة مع الأبناء لمعرفة ما يدور بداخلهم.
  • مع انهم يلتمسوا لأنفسهم العذر في صعوبة الوصول إلى ما يدور داخل عقولهم دون بذل الجهد لمواصلة معهم.

سابعا: إعطاء الأوامر و الابتعاد عن لغة الحوار

  • هو يقوم به الآباء عندما يشعرون أن الأبناء طائشين أو غير عقلانيين في تصرفاتهم.
  • وأكثر الجمل شيوعا بين الآباء للأبناء هي (لا تجادلني وذلك لأني أكبر منك وانا اعرف مصلحتك).
  • فهو بذلك لا يستخدم نظام الحوار و المناقشة ولكنه يقوم بتجاهله بعد الصوت العالي للأبناء دون معرفة الأبناء الأشياء الصالحة أو الأشياء الخاطئة.
  • فتلك الجمل وما شابهها التي يقوم باستخدامها الآباء فهي جمل قطع المناقشة, مما يجعل الأبناء في التفكير في فتح أي مواضيع مع الآباء وذلك لما يتم الوصول اليه في كل محادثة بينهم من اصدار الاوامر فقط دون المناقشة.

    اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات
    اهم مشكلات التربية التي تواجه الاباء والامهات

ثامنا: اختلاف الآباء والأمهات في التربية

  • إن هذا النوع من النظام شائع ومنتشر بين الاباء و الامهات والابناء حيث أن التناقض في الحوارات يجعل الأبناء في تشتيت دائم.
  • فقد يتخيل الآباء أنه من خلال هذا النظام يستطيع اكتساب ثقة الابناء إليهم, ولكنه من الأفضل أن يلتزم الآباء و الامهات بإصدار قرار موحد أمام الأبناء حتى لا يتم خلاله ثقة الابناء الي قراراتهم والتقليل من احترامه.
  • ومن الافضل انشاء مناقشة خاصة بين الاباء و الامهات منفردة دون الأبناء.
  • فمن الأفضل حينما يجتمع الأبوان على قرار واحد فإنه يساعد علي جعل الأمر و النصائح ذات فائدة.

نصيحة للآباء للتعامل مع الابناء ان يتم فتح لغة الحوار, وعدم الاهمال للمواقف التي يقع فيها الأبناء, ومشاركة الأبناء بما يفعلوا في يومهم, وتجنب لغة الصوت العالي معهم, واعطائهم الثقة الأزمة المعاصرة لأرض الواقع.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.