أعراض ارتفاع هرمون الحليب | معلومة
موسوعة مصرية

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

يعد ارتفاع هرمون الحليب مشكلة حقيقية تعاني منها العديد من السيدات ؛لانها تسبب أمراضا كثيرة تؤثر في حياة المرأة بشكل كبير،  مثل عدم القدرة على الإنجاب ” العقم “، انقطاع أو عدم انتظام الدورة الشهريّة وآلامها احيانا كثيرة ،  ورغم توفر كثير من الأدوية والعقاقير الطبية التي يحاول الاطباء علاج ارتفاع هرمون الحليب بها الا ان نتائجها فعليا وواقعيا محدودة جدا ، كما ان مدة العلاج قد تطول حتى سنوات مما يسبب إحباط وقلق لدى السيدات اللاتي يعانين من مشكلة ارتفاع هرمون الحليب.

تصاب العديد من النساء بارتفاع هرمون الحليب، وهو عبارة عن هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية، ويطلق عليه هرمون البرولاكتين، ويوجد هذا الهرمون عند كلا الجنسين، إلا أنه يتواجد بنسبة عالية عند النساء مقارنة مع الرجال، والمهمة الرئيسية لهذا الهرمون هي العمل على مساعدة الحليب للنزول من ثديي المرأة الحامل، لكي يتم تهيئة نزول الحليب لفترة الرضاعة التي تلي مرحلة الولادة، ويكون لهرمون الحليب تأثير على الدورة الشهرية عند المرأة، مما يؤدي إلى منع حدوث الحمل، ويؤثر على عملية التخصيب والتبويض، مما يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية في فترة معينة .

حيث أن عملية إدرار الحليب ليست متعلقة بهرمون الحليب أو ما يعرف باسم هرمون البرولاكتين الذي يفرز من الفص الأمامي من الغدة النخامية, فهذا الهرمون مسئول عن تصنيع الحليب في غدة الثدي ولكنه ليس مسئول عن إدرار الحليب ،  حيث أن إدرار الحليب يتعلق بهرمون آخر هو هرمون الأوكسيتوسين الذي يفرز من الفص الخلفي من الغدة النخامية حيث يقوم هرمون الأوكسيتوسين بتقلص الألياف الظهارية العضلية المحيطة بقنوات الحليب وتقلصها يتم إدرار الحليب وخروجه من القنوات إلى الخارج.

الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحليب عند المرأة :-

  • قيام المرأة بأخذ بعض أنواع الأدوية كأدوية الصداع والتوتر العصبي والغثيان.
  • تعرض الغدة النخامية للإصابة بأورام حميدة.
  • إصابة المبيض بالتكيس، يؤدي إلى حدوث ارتفاع في هرمون الحليب.
  • التوتر والخوف والقلق .
  • تناول بعض العقاقير الطبية مثل العقاقير المستخدمة في منع الحمل.
  • ارتداء الملابس الضيقة التي تضغط على الصدر.
  • تليف الكبد أو إصابته إصابه مزمنة.
  • شرب كميات كبيرة من بعض الأعشاب  ولمده طويله مثل الحلبة.
  • تعرض الحبل الشوكي للإصابة.
  • تعرض الثدي إلى إصابة مباشرة

أعراض ارتفاع هرمون اللبن :

هناك العديد من العلامات التي تصاب بها المرأة وتكون مؤشر لارتفاع هرمون الحليب لديها وإليكم بعض العلامات مثل :

  • عدم الانتظام في الدورة الشهرية عند النساء، وحدوث خلل وإضرابات فيها، يؤدي إلى نزول حليب المرأة من ثديها دون لمسه وتحدث هذه العملية بشكل تلقائي ومستمر.
  • إصابة المرأة بأوجاع في الرأس، وتصبح غير قادرة على الرؤية بوضوح.
  • انعدام القدرة على ممارسة العلاقة الحميمة، وفقدان الرغبة الجنسية عند المرأة.
  • عدم قدرة المرأة على الإنجاب وتعرضها للعقم وضعف الإخصاب، فهو من أحد أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند المرأة.
  • الشعور بأوجاع وزيادة في حجم الثديين.
  • إصابة المرأة بحالة من الاكتئاب وتعكر المزاج.
  • كما  أن عند الرجل هناك العديد من العلامات التي تظهر على الرجل وتشير إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب عنده وهي:
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • زيادة حجم الصدر، وفي بعض الحالات يفرز بعض الحليب من صدره.

علاج ارتفاع هرمون الحليب :

طرق العلاج هناك العديد من الطرق التي تؤدي إلى علاج ارتفاع هرمون الحليب وهي:

  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات كاللحوم.
  • التخفيف من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من النشويات كالبطاطا.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل وخاصة الماء.
  • تناول كميات كبيرة من البقوليات والأسماك.
  • شرب كميات من شراب الشعير والذي يخلو من الكحول.
  • هناك أنواع معينة من الأدوية التي تؤخذ بوصفة من الطبيب المختص، البروموكربتين الذي يتم تناوله ثلاث مرات في اليوم، ويكون على هيئة حبوب تؤخذ بواسطة الفم.
  • يوجد أنواع أخرى من الأدوية تعمل على تخفيف نسبة هرمون الحليب، وتساعد في علاج مشاكل الغدة النخامية، ولكنها تحتاج إلى وقت طويل لتأخذ مفعولها.
  • في حالة عدم الاستجابة لهذه الأدوية، يلجأ المرض إلى عمل الجراحة، وذلك من خلال التخلّص من جزء في الغدة النخامية .

الحمية الغذائية لعلاج ارتفاع هرمون الحليب :

يجب اتباع حمية غذائية تعتمد على أصناف معينة من الأطعمة:

  • عدم تناول الأغذية الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم، والدجاج، وبيض الدجاج، والتركيز على الأسماك، والمأكولات البحريّة كمصدر للبروتين.
  • عدم تناول الأغذية الغنية بالنشويات مثل: الأرز، والبطاطا.
  • شرب كميات كافية من الماء، والسوائل مثل الشوربات والعصائر

علاج هرمون الحليب بالأعشاب :-

يمكن الآن علاج هرمون الحليب باستخدام الأعشاب الطبيعية بدون حدوث آثار جانبية،وتحقق وصفات الأعشاب رواجا واسعا بين الناس خاصة في علاج الهرمونات عموما باعتبارها بديلا للعقاقير الطبية الكيميائية التي قد تضر نتيجة طول فترة الاستعمال وأيضا التكلفة البسيطة لتلك الاعشاب وامكانية تحضيرها منزليا دون عناء لكن يبقى دائما امر هاما ألا وهو ضرورة اخذ مثل هذه الوصفات من مواقع مختصة تعلم ما تقوم به من عمل وما تقدمه من نصائح علاجية .

  • اغلي مردقوش مع ميرمية، واشربي كأسا على الريق وكأس قبل النوم وبشكل يومي لمدة 21 يوما .
  • اخلطي كوب من نبتة البردقوش المطحونة مع كيلو عسل، وتناولي ملعقة كبيرة من الخليط بعد كل وجبة.يوميا حتى تنتهي الخلطة .
  • اشربي منقوع الميرمية مرتين باليوم، ومنقوع الميرمية يحضر بإضافة ملعقة صغيرة من الميرمية إلى كأس من الماء الساخن، ويترك لمدة ربع ساعة، حيث أن الميرمية تحفز إفراز هرمون الإستروجين الخافض لإنتاج الحليب، وتساعد هذه الوصفة على انتظام  الدورة الشهرية، ومعالج قوي لها وكذلك الخفض من اضطراباتها، ولكن إذا تم استعمال هذه الوصفة لا تستعمل معها الوصفه الاولى .
  • اغلي ثلاث أرباع كوب من الحلبة، وربع كوب من حبة البركة، وربع كوب من حبوب الرشاد والمرة، وحليه بالعسل، واشربي كأساً من هذا المغلي كل يوم.
  • في كل صباح تناولي كوبا من الشعير الخالي من الكحول، حيث أن الشعير مفيد جدا في خفض هرمون الحليب.
  • لا تكثري من تناول الأعشاب، عموما فإن لها أعراض جانبية قد تؤذيك أحيانا، لذلك ينصح مثلا شرب الميرمية في اليوم الخامس من الدورة، ولمدة 21 يوم فقط، ثم تترك لغاية حدوث دورة جديدة.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.