تعريف مرض التوحد وأعراضة وطرق العلاج | معلومة
موسوعة مصرية

تعريف مرض التوحد وأعراضة وطرق العلاج

ما هو مرض التوحد؟ هذا السؤال يبحث عنه عدد كبير جدا من الأشخاص الذين يواجهون هذا المرض سواء لهم أو لأي أحد من أفراد اسرتهم وخاصة لدى الأطفال الصغار، لذلك حرصنا اليوم من خلال هذا المقال بموقعنا معلومة أن نشرح بالتفصيل مرض التوحد ما هو؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وما هي طرق علاجه؟ تابعونا.

تعريف مرض التوحد

هذا المرض يصاب به الكثيرين من الأشخاص وخاصة الأطفال في سن صغير، فهو عبارة عن اضطراب تابع لمجموعة من اضطرابات التطور والتي تسمى باضطرابات في الطيف الذاتوي لذلك يسمى مرض التوحد باللغة الطبية مرض الذاتوية Autism، وهذه الإضطرابات تؤثر بشكل سلبي على قدرات الطفل على الاتصال الاجتماعي بينه وبين الأشخاص المحيطين به، كما وتؤثر على علاقاته المتبادلة معهم وتسبب ضعف في تواصله اللفظي والغير لفظي مع الآخرين، وتسبب أيضا خللا في تفاعلاته الاجتماعية.

ما هي أسباب مرض التوحد

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تكون السبب وراء الاصابة بهذا المرض من أهمها:

  • أسباب وراثية والتي تنتقل عبر الجينات الوراثية من الآباء إلى الأبناء ومن ثم يصاب بها الأشقاء.
  • الأشخاص المصابين بالتخلف العقلي من أكثر الحالات عرضة للإصابة بمرض التوحد.
  • كذلك مرض الصرع يؤدي للإصابة بالتوحد.
  • مشاكل أثناء الولادة تسبب توحد للطفل.
  • كثرة ولادة الأم تسبب لاطفالها التوحد.
  • مشاكل في الجهاز المناعي يسبب مرض التوحد، حيث ان عدم التوافق المناعي من أحد اهم أسباب الإصابة بهذا المرض.
  • إصابة اللوزة الموجودة في الدماغ تحفز من ظهور مرض التوحد.

أعراض مرض التوحد

ومريض التوحد تظهر عليه بعض الأعراض والعلامات الجسدية والنفسية من أهمها:

  • تشوهات خلقية بسيطة مثل تشوه الأذن الخارجية.
  • وجود بعض الشذوذ في رسم جلد بصمات الأصابع.
  • ظهور بعض الاضطراب في المهارات الاجتماعية.
  • عدم الإكثار من الاتصال البشري المباشر.
  • لا يسمع كل من يتحدث إليه.
  • يميل إلى الوحدة والعزلة وعدم التحدث أو التواصل مع الآخرين.
  • عدم إدراك مشاعر وأحاسيس الآخرين.
  • يرفض أن يعانقه أحد.
  • يميل إلى اللعب بمفرده ولا يسمح لأحد أن يتدخل الى عالمه الخاص.
  • يجد الطفل المريض بالتوحد صعوبة في تمييز والديه عن الأشخاص الآخرين.
  • يعاني من نقص مهارة كسب الاصدقاء وعدم التفاعل معهم.
  • تأخير تطور اللغة لديه، مما يجعله يمتنع عن التكلم أو التحدث مع الآخرين.

علاج مرض التوحد

حتى هذه اللحظة لم يكتشف العلماء العلاج النهائي لمرض التوحد، ولكن يوجد بعض أنواع العلاجات التي تساعد على تخفيف أعراض التوحد، وتعمل على تفادي حدوث أي مضاعفات لدى المصابين بالمرض، ومن أهم هذه العلاجات:

  1. العلاج السلوكي .
  2. العلاج التعليمي التربوي.
  3. العلاج الدوائي.
  4. علاج امراض اللغة والنطق.
  5. علاج بالطب البديل والأعشاب.
  6. العلاج الغذائي.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.