ضرب الأم وتأثيره على الأطفال | معلومة
موسوعة مصرية

ضرب الأم وتأثيره على الأطفال

ضرب الأم وتأثيره على الأطفال موضوع مهم جدا يحتاج إلى وقفة مع الأسرة جميعها ومع الأم خاصة، حتى نعرف أن ضرب الأم أمام الأطفال عادة سيئة لابد من الإقلاع عنها تماما، مثلها مثل التدخين، عادة سيئة إن لم يتم الإقلاع عنها سوف تدمر أجيال بأكملها؛ فتنتج لنا أطفال غير واثقين في أنفسهم، أطفال متمردين، والأطفال هم بناة المستقبل ، وعمود الحضارة القادم ، فما مسير بناء أمة بأكملها إذا كان الجوهر مغشوش؟

ضرب الأم وتأثيره على الأطفال

في كثير من الأسر المصرية تتعرض الأم للضرب، والإهانة من قبل الزوج دون مراعاة مشاعرها، ودون مراعاة مشاعر الأطفال، فيقبل الزوج على ضرب زوجته، فإما أن تكون الحياة بينهما مستحيلة، و تلجأ الأم إلى طلب الطلاق، فتبدأ حلقة التفكك الأسري، وضياع الأطفال بين الأم والأب، وتربيتهم دون أحدهما، مما يؤثر على نفسية الطفل ويجعله طفل ناتج عن علاقة مملوءة بالمشاحنات والتوتر ولا يجد مكان للهدوء فيلجأ إلى الغريب ومن هنا تبدأ الكارثة .

والحل الآخر أما الأم تقبل إهانة زوجها ، دون تمرد وعصيان وهنا ينعكس هذا الضرب على الطفل،  فيؤثر على شخصيته، ويبدأ يتقمص دور والده في كل الأفعال والمواقف ، فمن وجهة نظر الطفل أن الأب هو القدوة، ويصبح الطفل شخص عدوانى يميل إلى العنف فى جميع المواقف التي تواجه .

ضرب الأم وتأثيره على الأطفال، ينعكس على معاملة الأطفال لوالدهم فبعض الأطفال يرون أن الأب ظالم لما يفعله بأمهم وتبدأ الأم باستعطاف الأطفال نحوها ، ومن هنا تبدأ كراهية الأطفال للآباء، وعدم مخالطتهم والبعد عنهم بقدر الإمكان؛ خوفا من أن يفعل بهم كما يفعل مع والداتهم ، فعندما يكبر الطفل ويصبح رجلا يبدأ في تقليد والده، حتى وإن كان قد بعد عنه بسبب ذلك، أما البنات يقلدن أمهاتهن بفعلهم تماما ، حيث أن البنات تكون العاطفة هى المسيطرة عليهم دائما، ويميل إلى الأم ، والعطف عليها حيث أنهم يرون وقتها أن الأب هو الخطأ، وتبدأ الأم في استعطاف بناتها نحوها ومن هنا تبدأ كراهية البنات لأبوهم بعد أن كان مصدر العطف والحنية والتعلق أصبح مصدر مخيف لا يجرؤ على التحدث معه .

رد فعل ضرب الأم على الأطفال 

عندما تتعرض الأم للإهانة فهى أما أن تخضع للأب وتكون سلبية، وأما أن تكون متمردة وتقوم بالرد عليه والوقوف له حتى لا يتعرض لها، ويبدأ الصراخ في المنزل ، وتبتدى المشاكل التي تعود الطفل على سماعها يوميا ، فإن كان هو أو هي، فكلاهما لا يراعي الأولاد الموجودين، فضرب الأم لا يؤثر على الصغار فقط، بل يؤثر على الأولاد صغارا كانوا، أو كبارا، إناثا كانوا أو ذكورا، فضرب الأم بشكل عام يؤثر على الأولاد ، ويكون رد فعل الطفل في هذه الحالة أما أن يكون:-

رد فعل انسحابي : حيث يلجأ إليه الأطفال ، ويعلن انسحابه من جو المنزل المملوء بالمشاحنات ، والقلق، والخوف، ويذهب إلى مكان يشعر فيه بالأمان، حتى إن كان هذا المكان أسوء فهو لا يعلم ذلك كل ما يعلمه أنه يريد أن يكون بعيد عن جو البيت والمشاكل، والآباء منغمسين في مشاكلهم ولا يراعون  أن الطفل يكاد يتحول إلى شخص سلبي بسبب تلك المشاكل .

انفعال الميل: وعادة يحدث هذا النوع لدى البنات أكثر، ويملن إلى الأم، ويبدأن فى البكاء الشديد، أو الرد بالقول، أو الفعل، ليخلصوا والدتهم من أى ضغوط مهما كانت ، وقد تحدث الكارثة هنا ويعتقد الطفل أن هذا من ضمن حقوق والداه أن  يقوم بضرب والدته إذا أخطأت فينعكس السلوك عليه بشتى الطرق، ويعتقد في مفهومه الصغير أن كل من يخطئ يجب أن يعاقب بذلك السلوك وهو الضرب، فيبدأ بالتعامل به .

ضرب الأم  يسبب الكثير من المشاكل على جميع أفراد الأسرة؛فيكون المنزل مليء بالمشاحنات، يعطي جوا سلبيا داخل المنزل، وتسود حالة من التوتر، والقلق والخوف على جميع أفراد الأسرة، وحالة من انعدام الثقة لدى الأطفال تجاه الآباء، فكيف يثق الطفل في أبيه ؟ وهو يعتقد أنه يسلب حق أمه، وكيف يثق أيضا في أمه؟  ويعتقد أنها ضعيفة لا تستطيع حماية نفسها فهل ستكون كفيلة بحمايته هو؟

تأثير ضرب الأم على الأطفال

  • يؤثر على شخصية الطفل ويجعله طفل ضعيف الشخصية ، متذبذب لا يعرف كيف يتصرف في أمور حياته وكيف يواجه مشاكله.
  • يجعله شخصية عدوانية تميل إلى العنف  وسوف يطبق كل ما يراه أمام عينيه إذا تعرض أحد له فيقابله بالعنف والضرب أيضا .
  • ترسخ فكرة الضرب في عقل الطفل ، تقليد ما يفعله الأب .
  • يسيطر على الطفل الشعور بالخوف والقلق ويفقد الثقة في نفسه ويفقدها في من حوله .
  • صعوبة اتخاذ القرارات .
  • يميل إلى الضرب كحل أمثل في جميع مشاكله .
  • من المحتمل كراهية الوالد وتعمد إيذاءه .
  • الضرب يؤثر على نفسية الطفل ويجعله شخص انطوائى يميل إلى العنف .
  • ضرب الأم أمام الأطفال يجعل الطفل شخصية انقيادية تميل إلى من يكبرها سنا أو سلطة أو نفوذ .

كيف يتم حل هذه المشكلة 

أولا قبل الخوض في الحلول تجنبوا إيذاء أطفالكم حتى ولو كان الإيذاء لفظي لأنه ينعكس على شخصية الطفل فهو ما زال في مرحلة التكوين وبدلا من أن يكون الآباء والأمهات مصدر قوة لهم وثقة سيصبحون مصدر ضعف ونبذ منهم .

  • التفاهم بين الأمهات والآباء والحرص على حل مشاكلهم بعيدا عن الأطفال حتى لا يتأثروا بذلك .
  • يجب أن يكون الآباء قدوة لأبنائهم خاصة في ذلك العمر الحرج حيث الأبناء يقلدون الآباء في كل فعل ومعاملة .
  • زيادة تعزيز الثقة في نفس الطفل حتى لا يكون عرضة للشارع والتعاليم الغير سوية نتيجة عدم الثقة في الأهل .
  • تعود الأطفال عدم الخوف والقلق حيث أن الخوف من الضرب سيقود الطفل أن يفعل أفعال غير صحيحة خوفا من الضرب مثل أن يكذب مثلا .
  • لا تعودوا أطفالكم أن العقاب هو الضرب فقط حتى لا يسبب لهم أى مرض نفسي يحتاج إلى علاج .
  • يجب على الآباء والأمهات الحرص على اتباع العادات والتقاليد السليمة والأمور الدينية الصحيحة فذلك ينعكس على أطفالهم .
  • مراعاة شعور الأطفال وعدم تدخلهم في المشاكل الأسرية حيث أن بعض الأمهات يقوموا باستعطاف الأبناء  والعمل على كره الآباء وتبدأ الفجوة بين الأبناء والآباء .
  • العقاب للأطفال لايكون بالضرب وإنما إتباع أساليب أخرى حتى لا يفهم أن الضرب هو الوسيلة الوحيدة للعقاب فبدلا من الضرب من الممكن أن تقومي بمخاصمة أو حرمه من بعض الأشياء التي يحبها ولكن لفترات قصيرة .

وأخيرا يجب مراعاة عدم إهانة الوالدين خصوصا أمام أطفالهم .

ضرب الأم يؤثر على الأطفال بشكل كبير جدا ، يجعلنا نتوقف عنه قليلا ونبدأ في حل المشكلة؛ لأنها إذا تفاقمت أكثر من ذلك أصبحت خطر يهدد مجتمع بأكمله، يهدد مستقبل قادم ، وعقول نخشى عليها من التفكك الأسري، والتربية الغير سوية ، فرفقا بالقوارير، حتى ينعكس ذلك على قرة أعيننا

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.