علاج الالتهابات المهبلية طبيعيا | معلومة
موسوعة مصرية

علاج الالتهابات المهبلية طبيعيا

التهاب المهبل هو مصطلح عام لالتهاب المهبل والفرج. الأنواع الأكثر شيوعا من التهاب المهبل هي التهاب المهبل الجرثومي والتهابات الخميرة (فطريات المهبل)وداء المشعرات وضمور المهبل (التهاب المهبل الضموري).

التغير في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبل أو عدوى المهبل عادة ما يسبب التهاب المهبل كما يمكن أن يحدث بعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم.
وتشمل الأسباب الأخرى استخدام رشاشات المهبل والدوش المهبلي والصابون لتنظيف المهبل والمنظفات المعطرة والمنتجات التي تقتل الحيوانات المنوية في المهبل.

عوامل تطوير التهاب المهبل :

العوامل التي تضعك في خطر متزايد لتطوير التهاب المهبل هي التغيرات الهرمونية ومرض السكري غير المنضبط،
والآثار الجانبية لبعض الأدوية وسوء النظافة وارتداء ملابس رطبة واستخدام اللولب تحديد النسل أو استخدام الواقي احيانا .

أعراض إلتهاب المهبل :

أعراض التهاب المهبل تختلف باختلاف السبب  وتشمل الأعراض الشائعة الحكة المهبلية، إفرازات مهبلية غير طبيعية مع رائحة كريهة في المنطقة الحميمة ، وألم أو حرقة أثناء التبول وعدم الراحة أثناء الجماع والنزيف المهبلي أو بقع دم وتهيج المنطقة الحساسة،  افرازات بيضاء يصفوها بالمصري زي كشط الجبنه ،  حكة، ألم في التبول ، الحموضة بتزيد يعني PH اقل من الطبيعي 4.5

مشاكل التهاب المهبل :

أحد أهم المشاكل التي تنتج عن التهابات المهبل تأخر الإنجاب لذا على السيدة التي تخطط للحمل القيام بالفحص للتأكد من عدم وجود التهابات خاصة أن بعضها لا يحمل أعراض واضحة ومن هنا المزيد حول طرق للمساعدة على الحمل والإنجاب طبيعيا .

أنواع الإفرازات المهبلية

افرازات بيضاء:

عند بداية ونهاية الدورة الشهرية من الطبيعي وجود إفرازات بيضاء سميكة، لكن لاحظى إذا أصبح شكل هذه الإفرازات متجبن ويصاحبها حكة، يمكن أن تدل هذه الإفرازات على وجود عدوى فطرية، وينبغى عليكِ الرجوع لطبيبك الخاص.

إفرازات مخاطية شفافة:

بعد انتهاء الدورة الشهرية ستلاحظين وجود إفرازات مخاطية، وهذه الإفرازات تعبر عن وقت التبويض، فكلما قرب وقت التبويض كلما كانت هذه الإفرازات شفافة أكثر، ومواصفات هذه الإفرازات مهمة للحيوانات المنوية حتى تعيش لفترة أطول وتستطيع أن تسافر عبر الجسم لتخصيب البويضة.

إفرازات صفراء أو خضراء:

بعض الميكروبات تنتقل لجسمك أثناء العلاقة الجنسية، مثل السيلان والكلاميديا والتريكوموناس، وهذه الميكروبات تسبب إفرازات مختلفة، بالسيلان يسبب إفرازات صفراء، والتريكوموناس يسبب إفرازات صفراء أو صفراء مخضرة وذات رائحة كريهة، والكلاميديا غالباً لا تسبب إفرازات، ولابد من مراجعة طبيبك لأخذ العلاج المناسب لكل منها.

إفرازات بيضاء ذات رائحة كريهة:

هذه الإفرازات نتيجة التهابات بكتيرية بالمهبل، والتي تنتج نتيجة تغير «PH» خلل في حموضة المهبل.

إفرازات بنية أو دموية:

أحيانا تجدى هذه الإفرازات فى منتصف وقت الدورة الشهرية، أو أثناء التبويض، وأحيانا تكون قبل الدورة الشهرية مباشرة، حينما تتوقعين نزولها، لكن إذا وجدت تدفق منتظم لهذه الإفرازات البنية، فعليكِ بعمل اختبار حمل، لأنها قد تكون علامة على الحمل.

العلاجات المنزلية لالتهاب المهبل :

فيما يلي أهم العلاجات المنزلية لالتهاب المهبل

الزبادي أو اللبن الرائب ويفضل يكون حامض

الزبادي هو واحد من أفضل العلاجات المنزلية لالتهاب المهبل. وقد أظهرت الدراسات أن الزبادي يحتوي على بكتيريا “جيدة” تساعد على محاربة البكتيريا السيئة. كما أنه يساعد على الحفاظ على توازن درجة الحموضة المهبلية وبقاءها صحية.

طريقة الاستخدام

غمس سدادة قطنية في اللبن ووضعها في المهبل لبضع ساعات.
كرري مرتين يوميا حتى تختفي أعراض الالتهاب تماما.

علاج التهاب المهبل بخل التفاح

الخاصية الحمضية لخل التفاح يساعد على تنظيم درجة حموضة المهبل. مستوى الرقم الهيدروجيني المناسب يحفظ تلقائيا توازن البكتيريا الجيدة والسيئة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكنه حتى السيطرة على الخميرة أو العدوى البكتيرية في المهبل.

طريقة الاستخدام

إضافة 2 ملاعق كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ واستخدامه لغسل المهبل مرتين يوميا لمدة بضعة أيام.
يمكنك أيضا إضافة 1-2 ملاعق كبيرة من خل التفاح والعسل لكوب من الماء الدافئ ويشرب منه مرتين يوميا.

الكمادات الباردة

يمكنك التحكم في الالتهابات المهبلية لعلاج أعراضها بهذه الطريقة.
درجة الحرارة الباردة تساعد على تخدير منطقة المهبل، وتوفير الراحة من الحكة المهبلية والألم في منطقة الفرج.

طريقة الاستخدام:

لف عدد قليل من مكعبات الثلج في قطعة قماش نظيفة ووضعها على المهبل لمدة 1 دقيقة.
يمكنك أيضا شطف منطقة المهبل بالماء البارد عدة مرات في اليوم.

الثوم لعلاج التهابات المهبل :

الثوم يساعد في علاج التهاب المهبل،  فهو يعالج كل الأمراض البكتيرية والخميرة التي تسبب التهاب المهبل.
بالإضافة إلى ذلك، الثوم يعطي دفعة قوية لنظام المناعة لديك لمساعدة جسمك على محاربة أي التهاب.

طريقة الاستخدام

مزج 4 أو 5 قطرات من زيت الثوم مع ملعقة صغيرة من كل من زيت جوز الهند وزيت فيتامين E. تطبيقه على منطقة الفرج الملتهبة مرتين يوميا لمدة بضعة أيام.

أكل بضع فصوص من الثوم الخام يوميا واستخدامه في الطبخ اليومي.

بدلا من ذلك، يمكنك أن تأخذي 300 ملغ من مكملات الثوم يوميا لبضعة أيام لعلاج التهاب المهبل والوقاية منه .

علاج التهاب المهبل بالبابونج

علاج سريع آخر لالتهاب المهبل هو البابونج. بطبيعته المهدئة يمكن أن تساعد في تخفيف التورم وكذلك الألم والحرقان والحكة المهبلية.

طريقة الاستخدام:

  • ضع كيس شاي البابونج في كوب من الماء الساخن لبضع دقائق.
  • إزالة كيس الشاي ووضعه في الثلاجة لمدة 10 دقيقة.
  • وضع كيس الشاي داخل المهبل.
  • الضغط على كيس الشاي بحيث يصل الماء إلى قنوات المهبل الملتهبة.
  • استخدام هذا العلاج 1 أو 2 مرات يوميا حتى يزول الالتهاب.

علاج التهاب المهبل بزيت شجرة الشاي

يمكن لزيت شجرة الشاي أن يساعد أيضا في تخفيف أعراض التهاب المهبل, فهو يحتوي على مضاد للجراثيم الطبيعية والمركبات المضادة للفطريات التي تساعد على علاج العدوى, كما أنه يساعد على مكافحة الرائحة المهبلية.

طريقة الاستخدام

  • إضافة 4 أو 5 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى وعاء صغير من الماء الدافئ.
  • يحرك جيدا و يستخدم لشطف المهبل.
  • القيام بذلك مرة واحدة يوميا لبضعة  أيام .

نصائح هامة للالتهاب المهبلي :

  • يجب على النساء الحوامل عدم استخدام هذا العلاج.
  • المناعة القوية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالتهاب المهبل عن طريق مساعدة الجسم على محاربة العدوى.
  • اتباع نظام غذائي متوازن مع كمية كافية من الفيتامينات A و C والزنك والسيلينيوم والحديد لبناء الحصانة.
  • تناول الأطعمة التي تعزز جهاز المناعة، مثل البرتقال والشاي الأخضر والزنجبيل والثوم والفلفل الحريف والفطر والتفاح والجزر والبطاطا الحلوة والفاصوليا والقرنبيط والفراولة.
  • شرب الكثير من الماء يوميا.
  • الحفاظ على كمية كافية من فيتامين D في الجسم من خلال تعريض نفسك لأشعة الشمس في الصباح الباكر لمدة 15 دقيقة يوميا
  • علاج التهاب المهبل بالمحافظة على النظافة المهبلية باستخدام محلول الماء والملح  وايس الصابون لأن النظافة الجيدة يمكن أن تساعد على منع التهاب المهبل. كما أنها تساعد على تخفيف بعض الأعراض وتعزز الشفاء العاجل.
  •  تغيير الملابس الداخلية الخاصة بك يوميا وغسلها في الماء الساخن.
  • تجنب الغسل الزائد لمنطقة المهبل وخاصة بالصابون
  • تجنبي استخدام الصابون لغسل المنطقة التناسلية، ويفضل الغسل فقط بمحلول الماء والملح او بصابون الديتول عند الحاجة ويكون الغسل من الامام الى الخلف

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.