علاج التهاب الجلد الاحتكاكي واسباب التعرض له واعراضه وطرق علاجه الفعالة
موسوعة مصرية

علاج التهاب الجلد الاحتكاكي

التهاب الجلد الاحتكاكي والاصابة بالحساسية هي أحد العوارض الصحية نتعرف عليها على معلومة ، ولا يمكن إدراجها تحت مرض معين، ولكن تصاحب الأمراض الجلدية وأمراض أخرى،والجلد هو الغطاء الخارجي لجسم الإنسان، و يحافظ على باقي الأعضاء داخل جسم كل إنسان، لهذا  يتعرض لجميع العوامل الخارجية، والتي تؤثر بعضها سلبًا عليه ومن التهابات الجلد ظهور الطفح الجلدي وظهور الحساسية، والشعور بالرغبة في الهرش والحكة واحمرار الجلد وظهور التسلخات والفقاعات والبثور، وكل هذا يظهر بفعل مؤثر خارجي  قوي كعوامل الجو  وغيرها.

علاج التهاب الجلد الاحتكاكي

تتعدد الأسباب المؤدية إلى التهاب الجلد الاحتكاكي، وقد تظهر حساسية الجلد والالتهابات في الصور الآتي:

1-الإصابة بالطفح الجلدي والشعور بالحكة وتسمى تلك الحالة حساسية الجلد الحادة، والتي تؤدي إلى تهيج شديد في الجلد واحمراره

2-حساسية الجلد المزمنة، وهي عبارة عن طفح جلدي يلحق بأي شخص سواء كبيرا أو صغيرا، وأسباب هذا النوع من الحساسية غير واضحة، ولكن تبقى أعراضه لفترة طويلة من الزمن.

 ‏3-التهاب الجلد الاحتكاكي: نوع آخر من التهاب الجلد ويرجع ظهور تلك النوع لتعرض المصاب لأحد المواد التي تهيج الجلد، كالاسمنت أو أحد أنواع الصابون أو أي من المواد الكيميائية.

أعراض حساسية الجلد:

تظهر أعراض الحساسية على المكان نفسه الذي تعرض للمؤثر الخارجي لذا فإن الحساسية تكون موضعية، ومن الممكن أن تشمل مناطق متفرقة من الجسم ومختلفة. وتأتي الأعراض كالآتي. ‏

1-يظهر بجسم المصاب طفح جلدي كاليدين والرجلين وأجزاء أخرى من الجسم. ‏

2-يظهر الجسم المصاب بلون أحمر. ‏

3-يشعر المريض بحكة حادة في أجزاء الجسم وتزايدها في أوقات الليل.

علاج التهاب الجلد البكتيري

 التهاب الجلد البكتيري أحد أنواع التهابات الجلد، وقد يتمثل هذا النوع من العدوى في ثلاثة أشكال وهي: القوباء والدمامل و الالتهاب الخلوي،
وعند ظهور أحد تلك الأشكال يجب تلقي العلاج فورا تجنبا لحدوث مضاعفات أو انتشار العدوى وانتقالها لأشخاص آخرين.

القوبا:

تعالج القوبا بالمضادات الحيوية، كما يوجد علاج بالكريمات الموضعية التي تساهم في إزالة القوباء بشكل كبير،
ويجب الحرص على غسل وتنظيف الجلد الذي يصاب بالقوباء عدة مرات في اليوم، وذلك حتى يتم ازالة القشور والسائل المنبعث من القوباء.

الدمامل:

يمكن علاج الدمامل بعمل الكمادات الدافئة لها عدة مرات في اليوم، حيث تساعد تلك الكمادات على التئام الدمامل الصغيرة، وبعد تصريف الدمامل يجب أن تغسل عدد من المرات في اليوم وتغطي بغيارات معقمة.
يجب غسل الأيدي بعد الاحتكاك بالدمامل لتجنب انتشار العدوى.

 يوجد دمامل يصعب التخلص منها تحتاج إلى تدخل جراحي فقد يقوم الطبيب المختص تصريفها جراحيا،
وبعدها ينصح بالمضادات الحيوية، التي يتناولها الشخص المصاب عن طريق الفم.

الالتهاب الخلوي:

 يتم شفاء الحالات الخفيفة من الالتهاب الخلوي، بالمضادات الحيوية التي يتم تناولها عن طريق الفم، ولكن عند وصول الحالة حدتها وشدتها توصف مضادات حيوية تؤخذ عن طريق الوريد في المستشفى.

يمكن عمل كمادات دافئة تساعد في شفاء المصاب من الالتهاب الخلوي، لأنها تحسن من تدفق الدم بشكل صحيح مكان الإصابة. ‏‎ ‎

علاج حساسية الجلد والحكة:

من الضروري زيارة الطبيب المختص لفحص الحالة والاطلاع على أسباب الحساسية حتى يتم عمل اللازم، ولكن سنوضح أهم النصائح للتقليل من حساسية الجلد:

  • البعد عن ملامسة المنظفات التي تثير الشعور بالحكة والهرش.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي تتسبب في حدوث الحساسية والهرش.
  • الحرص على استخدام الملطفة للجسم كريمات الزنك والجلسرين وغيرهما.
  • ارتداء الملابس التي لا تسبب تهيج للجسم، كالملابس القطنية المريحة.
  • البعد عن العطور والمساحيق التجميلية التي تزيد من الشعور بالحساسية والهرش. تناول مضادات الحساسية باستشارة الطبيب.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.