كيفية التعامل مع الطفل العنيد | معلومة
موسوعة مصرية

 كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد، العناد هو الإصرار على القيام بفعل معين، والطفل العنيد هو من أكثر الأطفال التي تحتاج إلى الصبر في المعاملة لأن العناد يُعتبر واحد من اضطرابات السلوك عند الأطفال، ويمكن أن يكون بسبب أن الطفل يرغب في لفت انتباه الأشخاص له، ويُعد العناد من أسوء الصفات التي  لابد من إبعاد الأطفال عنها.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

إن العناد يظهر على الطفل في عامه الأول بدءًا من مرحلة المشي، وعندما يبدأ الكلام لأن الطفل حينها يبدأ أن يستقل سواء في تنفيذ ما يقوله أو من الأشياء التي يريدها، كما أن الفترة الأول دائمًا من عمر الطفل تُعد من أكتر مرحلة حرجة، حيث أن الأطفال عندما يجدون آبائهم يتعاملون معهم بعصبية فإنهم يتعاملون معهم بعناد وهو من خلال رفضهم مثل رفض الطعام ورفض النوم.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد كثير البكاء

إن التعامل مع الطفل أثناء بكاءه هذا أمر صعب أما عندما يقترن البكاءه مع طفل عنيد فإنه من أصعب الأمور التي لا تجد الأمهات لا حلها، ويأخذون وقت طويل من أجل التعامل مع الطفل العنيد أثناء بكائه، ولكن يكون التعامل معه بأن يتم توجيه أوامر له ولكن تكون بأسلوب يقبله عقل الطفل، مثل :

  • اذهب إلى غرفتك.
  • محتاج ايه.
  • مين مزعلك.
  • نفسك في ايه.

 كل هذه الأسئلة تجعل طفلك يتكلم معك في ما يحتاجه وما سبب بكاءه، ولابد من فعل بعض الأمور من أجل التعامل مع الطفل العنيد هي :

  • المشاركة المستمرة للطفل، لابد أن يعرف الآباء والأمهات أن الأطفال أذكياء وحساسين من أي كلمة تقال لهم، لذا فيجب على الآباء والأمهات أن يشاركون أطفالهم في كافة أفعالهم لأن ذلك سوف يقضي على عناد الأطفال.
  • عندما ينهي الآباء أو الأمهات الأطفال عن فعل معين لابد أن يكونوا هم لا يفعلوا هذا الشيء، لأن الأطفال عندما يرون أن آباءهم ينهونه عن فعل شيء وهم يفعلوه يصر الأطفال على العناد في فعل هذا الشيء.
  • على الآباء والأمهات تغذية عقل الطفل من خلال معرفتهم بالشخصيات من أجل تحفيزهم حيث أن التعامل مع الطفل العنيد يحتاج إلى السلاسة في التعامل من خلال القصص ولابد أن تكون القصص هادفة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد عمر سنة ونصف

إن الطفل العنيد يشكل صعوبة كبيرة على الآباء والأمهات في تربيته، والتعامل مع الطفل العنيد في عمر سنة ونصف لابد أن يكون بحكمة، لأن الأطفال في هذا السن بالرغم أنهم لم يكونوا مدركين كل شيء ولكنهم عندما يرغبون في شيء لا يتركونه نهائيًا، لذا فإن هناك طرق بعض الطرق من أجل التعامل مع الطفل العنيد وهي :

  • إن كنت من الأمهات اللاتي ينفذن لأطفالهن كل شيء، فلابد من تغير هذا الأسلوب لأن هذا نوع من الدلع الذي يجعل الطفل مُصر على أخذ كل ما يريد، وهذا خطأ في أسلوب التربية، لأن عناد الطفل يأتي من ذلك، والتعامل مع الطفل العنيد تكون بحسن التربية في التعامل وأنه يأخذ ما ما يستحق فقط.
  • أيضًا ليس معنى أن الأمهات لا يوافقن على كل ما يرغب أطفالهم في تناوله أن تقول الأمهات كلمة “لا” لأطفالهن لأن هذه الكلمة هي عبارة عن فتح باب عناد أطفالهم حيث أن الأطفال يحبون تقليد الآباء والأمهات، ليس فإن الحكمة مطلوبة في التعامل مع الطفل العنيد.
  • الابتعاد عن العقاب حيث أن التعامل مع الطفل العنيد بالعقاب سيؤدي إلى نتائج عكسية وسيصبح الطفل أكثر عنادًا، مثال عندما يرغب الطفل في أخذ لعبة معينة لا تقدر الأم على شرائها، لم تقل له الأم “لا” ولكن لابد أن تقول له سوف أشتري لك لعبة أفضل بأسلوب طيب لأن التعامل مع الطفل العنيد في عمر سنة ونصف يحتاج إلى حنان الأم.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

يُعد العناد من سلوكيات الطفل المعروفة، لذا فإن الأم تبحث دائمًا عن طرق التعامل مع الطفل العنيد من أجل تخلي الطفل عن هذا الأسلوب غير الصحيح، وسوف نتعرف من خلال هذه السطور عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين :

  • الاستماع جيدًا إلى الطفل، على الآباء والأمهات أن يستمعون أن ما يقوله، الطفل في عمر السنتين لم ينطق بشكل جيد ولكنه يستطيع أن يعبر عن ما يريده، لذا لابد على الأم أن تتقن هذه المهارة لأن الاستماع له سوف يجعل الطفل يتخلى عن العناد.
  • عدم الإجبار، إن إجبار الطفل على فعل شيء ما يجعله أكثر عنادًا لأن الطفل يرغب في أن يفعل الشيء بأرادته هو حتى وإن كان عمره سنتين لأنه يفهم ويدرك حتى وإن كان بشكل بسيط، لذا فإن التعامل مع الطفل العنيد يتطلب إدراك الآباء والأمهات العقل طفلهم.
  • البعد عن التهديد للطفل، إن التهد أحد الوسائل الخاطئة في التربية وما هي إلا أن تجعل الطفل يُعاند أكثر على والديه، ولكن عليك الحوار بشكل يتفهم الطفل في عمر السنتين، لأنها أفضل وسيلة في التعامل مع الطفل العنيد ولابد أيضًا من التفاهم معه.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد كثير الحركه

يُعتبر الطفل العنيد كثير الحركة من أكثر أنواع الأطفال صعوبة في التعامل، كما أن العديد من الأمهات لا يستطعن أن يفهمن أطفالهن الذين يتسمون بهذه الصفات، ولا يعرفون كيفية التعامل مع الطفل العنيد كثير الحركة وما هي العلامات الدالة على هذا السلوك أسبابه، لذا نزودك بالمعلومات عن التعامل مع الطفل العنيد كثير الحركة هي :

العلامات التي تدل على الطفل العنيد كثير الحركة

توجد علامات عديدة تدل على أن طفلك عنيد وهنا يجب على الوالدين الاهتمام بهذا الأمر ومن أهم هذه العلامات :

  • أن يكون الطفل شارد الذهن ولا يجب الجلوس لفترة طويلة في مكان واحد.
  • عدم تركيز الطفل في أي شيء يقوم به.
  • يكون الطفل كثير الحركة مع القفر والاهتزاز.
  • يتحدث بصوت عالي.
  • لا يقدر على النوم بشكل دائم ويتقلب بشكل مستمر.
  • العدوانية في الحديث مع الآخرين الاندفاع وسرعة الحركة.
  • الشعور الدائم بالإحباط وتدني النفس.
  • لا يحب الألعاب الجماعية.
  • يقاطع الآخرين أثناء الحديث ولا يلتزم الصمت نهائيًا.

ما هي أسباب عناد الطفل كثير الحركة

يوجد العديد من الأسباب التي تجعل الطفل عنيد وكثير الحركة وتكون منتشرة بكثرة في الأطفال الذين يُعانون من :

  • الأطفال الذين يُعانون من الأنيميا.
  • الأطفال الذين لديهم ضعف في البصر.
  • الأطفال الذين لديهم ضعف بالغدة الدرقية.
  • الأطفال الذين يعانون من نقص نسبة السكر بالدم.
  • الأطفال الذين تعرضوا لعقاب بدني.
  • سوء معاملة الوالدين للأطفال.

طرق التعامل مع الطفل العنيد كثير الحركة

  • الحرص على جعل طفلك يمارس الرياضة.
  • مساعد الطفل على إخراج طاقاته في هيئة نشاطات ذهنية والكتابة.
  • الابتعاد عن تحقير الطفل.
  • البعد عن تدليل الطفل بإفراط ولابد من شعوره بالحنان.
  • انتقاد الطفل بأسلوب يتناسب مع عقليته من أجل أن يفهمك.
  • لابد من مكافأة الطفل عندما يضيع الأوامر.
  • الابتعاد عن توبيخ الطفل.
  • لابد على الوالدين التحلي بالحكمة والصبر في التعامل مع الطفل العنيد لأن أي خطأ في أسلوب المعاملة معه سيجعله عنيد أكثر وهذا لا يستحب.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.