ما هى هرمونات الحمل | معلومة
موسوعة مصرية

ما هى هرمونات الحمل

هرمونات الحمل من أهم الهرمونات التى  تعمل على  إتمام الحمل وإكماله والعمل على ثباته، حيث أن الهرمونات بطبيعتها مسؤلة عن تغير جسم المرأه، حيث أن الهرمونات بطبيعتها هى المسؤلة عن التغيرات الفسيولوجية والتغيرات الجسدية التي تحدث في جسم المرأة، حيث هناك الهرمونات المسؤولة عن عملية البلوغ والهرمونات المسؤولة عن  العلامات الجنسية ، ولكن بطبيعة الحال فإن هرمونات الحمل ترتفع  أثناء فترة الحمل، حيث أنها المسؤولة عن نمو وثبات الجنين ، وكذلك إذا انخفض معدل هذه الهرمونات في الجسم فذلك يسبب خطر على حياة الجنين مما يؤدى إلى عملية الإجهاض .

ما هى هرمونات الحمل :

من الطبيعى أن تتغير الهرمونات  بشكل كامل  مع بداية الحمل حيث أن هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين هم الهرمونات المسؤولة عن عملية الإباضة أثناء الدورة الشهرية ، وبعد حدوث الحمل تفرز المشيمة هرمون يسمى (HCG) هو الذى يعمل على زيادة هرمونات الاستروجين والبروجسترون  وتلك الهرمونات هي المسؤلة عن تثبيت الحمل ،  حيث أن هذه الهرمونات موجودة أساسا فرجينيا جسم المرأة ولكن مع حدوث الحمل تزداد إنتاج وارتفاع هذه الهرمونات حيث أن هناك أعراض لارتفاع هرمون الحمل :

يبدأ الجسم  في إفراز  كميات هائلة من هرمون الحمل منذ بداية تخصيب البويضة وتأخذ هذه الإفرازات في الزيادة بشكل دائم  مع تقدم شهور الحمل ، وذلك نتيجة  دخول البويضة الملحقة داخل قناة فالوب  وتعمقها في بطانة الرحم خلال تسع شهور الحمل ، حيث عندما تقل هذه الإفرازات وحجمها وبذلك يقل هرمون الحمل يكون دليل على عدم نمو وتكوين الجنين بشكل طبيعي وأن هناك خلل ما فى ارتفاع هذه الهرمونات في الجسم، قد تؤدى إلى وفاة الجنين.

اعراض ارتفاع معدل هرمون الحمل

  • تغيرات ملحوظة في شهية المرأة الحامل حيث  يحدث تفاوت واختلاف واضح في شهية المرأة الحامل ففى بداية شهور الحمل تكون شهية الحامل ضعيفة جدا وكثيرة الغثيان والتقيؤ عندما تشم أحد الروائح أو الأطعمة ويصاحب ذلك انخفاض في وزن الحامل شديد  بسبب قلة تناول الطعام، ومع الدخول والتعمق في شهور الحمل يقبلن النساء الحوامل على تناول الطعام بشراهة ويعمل ذلك على الزيادة المستمرة في الوزن.
  • تغيرات تطرأ على جسم الحامل  حيث أن هذه التغيرات تحدث استعدادا لعملية الولادة والرضاعة ، مثل  زيادة حجم الحلمة وبروزها  وطولها بشكل ملحوظ مع تكون هالة بنية داكنة اللون حول الحلمة ، تغيرات تحدث في حجم الحلمة  حيث في المراحل الأولى من الحمل يكون  الثدي منتفخ وطري ، ومع مرور شهور الحمل يصاحب ذلك آلام فى الثدي بسبب الهرمونات الجديدة التي تفرز.
  • تغيرات في الحالة النفسية للحامل حيث أن الحامل دائما ما تزعجها أتفه الأسباب التى لا تزعج أحد ، حيث أن  تلك التغيرات  تعمل على جعل مزاجها في حالة سيئة وانفعالية ومن الممكن أن تدخل في حالة من الاكتئاب والعصبية الشديدة .

انواع هرمونات الحمل :

حيث أن هناك الكثير من الهرمونات  التي تفرز أثناء عملية الحمل  ومن أهم تلك الهرمونات :

هرمون(HCG) :

يعمل هذا الهرمون  يعمل على الحفاظ على البويضة بعد خروجها من المبيض وذلك بزيادة هرمون البروجسترون الذي يعمل على تثبيت الحمل ، حيث أن هذا الهرمون هو الذي يدل على وجود حمل أو لا ، حيث يمكن قياس مستوى هذا الهرمون في البول ومن خلاله يتم معرفة إذا كان هناك حمل أو لا، حيث أن هذا الهرمون  يقل تدريجيا ويقل إنتاجه في الجسم مع الدخول في شهور الحمل.

هرمون البروجيسترون :

تفرز البويضة هذا الهرمون حتى الأسبوع الثامن من الحمل ، ولكن بعد ذلك يتم إفراز هذا الهرمون من المشيمة  والبويضة حتى الأسبوع التاسع من الحمل ولكن بعد ذلك يتم إفراز هذا الهرمون من المشيمة حتى نهاية الحمل، وإذا وجد انخفاض في إنتاج هذا الهرمون فإن ذلك يدل على أن هناك ضعف في المبايض  حيث أن من وظائف هذا الهرمون يعمل على تحفيز جدار الرحم لاستقبال الحمل وكذلك تروية بطانة الرحم  لتلائم استقبال وحمل الجنين  ، وكذلك يساعد في تسهيل عملية الولادة وملائمتها لجدار الرحم ، يساعد فى منع جهاز مناعة الأم في مهاجمة الجنين،  يساعد الجنين في تكوين هرمونات الغدة فوق الكلوية ، ويتم فحص هذا الهرمون من فترة لأخرى لمراقبة الحمل .

هرمون الاستروجين :

يزداد هذا الهرمون  بمعدلات عالية مع تطور فترات الحمل ، حيث أن هذا الهرمون يعمل على تحسين الأوعية الدموية  للرحم والمشيمة وكذلك نقل المغذيات للجنين  ، ويلعب دورا مهما في توسيع مجرى الحليب الذي يعمل توسيع الثدي ،  حيث أن هذا الهرمون مهم جدا لنمو الجنين داخل الرحم حيث نقصه أو ضعفه يدل على أن هناك خلل في نمو الجنين واحتمالية وفاته ، حيث أن هذا الهرمون يزداد بطريقة كبيرة جدا خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل، وهو ما يسبب فقدان الشهية والتعرض للغثيان والتقيؤ الدائم .

طرق أخرى لزيادة نسبة الحمل وزيادة إفراز الهرمونات

عدم تناول المنبهات :

يجب عليكى سيدتى الابتعاد الدائم عن تناول المنبهات خاصة أثناء فترة الليل وكذلك الابتعاد عن تناول الكحول وكذلك التدخين .

حيث أن هذه المنبهات تعمل على توتر وقلق الأعصاب يجعلك تفقدين  السيطرة والتحكم في أعصابك وهذا له ضرر كثير على سرعة الحمل .

الاهتمام بالنظافة الشخصية :

اهتمامك بنظافتك الشخصية وخاصة نظافة المناطق  التناسلية  حيث أن أى مشكلة صحية في تلك المناطق تؤثر بشكل سلبي على الحمل ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى عقم .

حيث أن الرائحة الكريهة التي تصدر من تلك المناطق يكون بسبب تراكم البكتريا  أو أى نوع من مسببات أمراض أخرى .

الوزن :

يجب الاهتمام بوزنك قبل فترة الحمل وخاصة قبل الزواج حيث أن زيادة الوزن تؤثر بشكل سلبي على الحمل .

حيث تراكم الدهون على المبايض يعمل على تأخير عملية الحمل .

العلاقة الزوجية :

بعد انتهاء العلاقة الحميمة بينك وبين زوجك حاولي بقدر الإمكان رفع قدميكى على مكان عالى أو على أكثر من مخدة حتى يسهل على الحيوانات المنوية أن تستقر داخل جسدك .

حيث ذلك يساعد على سرعة عملية التبويض .

كما عليكى اختيار الأيام المناسبة للعلاقة الحميمة التي يكون فيها سرعة التبويض عالية وذلك يكون في اليوم الرابع عشر بعد انتهاء الدورة الشهرية .

ممارسة الجماع :

ممارسة الجماع بشكل مستمر من أهم خطوات سرعة الحمل على أن يكون الجماع كل ثلاثة أيام على الأقل .

الغذاء الصحي :

يجب عليكي سيدتي الاهتمام بغذائك بشكل صحي والإقبال على تناول الخضراوات والفواكه وكذلك الأطعمة الغنية بالفيتامينات والبروتينات خاصة في فترة التبويض .

الاهتمام بالحالة النفسية والبعد عن الاضطرابات العصبية الحادة وكذلك البعد عن التوتر والقلق والخوف ، حيث أن كل هذه الأمور تسبب في تأخير الحمل  وتنعكس بشكل سلبي على الأعضاء التناسلية .

تجنب استنشاق المواد الكيميائية الضارة حيث أنها تؤثر بشكل سلبي على خصوبة المرأة .

هرمونات الحمل مهمة جدا ويجب مراعاتها والعمل على زيادته.

موضوعات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.